Share
Copy the link

سيدة مصر

عائلتي السخونة – حلقة 29 : سكس جماعي ثلاثي مغربي سخووون

من بعد أقوى جنس فموي البنات طلبو مني نتمدد أنا فوق السرير فمكان لي كانت ناعسة فيه نهى قبل قليل و منين نفذت عينيهم كانت مركزة غير على زبي لي كانت منتصاب بطريقة غير عادية بسباب المنشط لي خديت فهاد الليلة و كنت تايق من راسي بلي غادي نبقى مقوم حتا نخليهم كرتاعشو و كيلهثو من التعب الجنسي ..

حيت اليوم كان خاص بنهى هي لي طلعات فوقي الأولى و هبطات يجلسات من فوقي كل رجل فجيهة من فخادي و منين حطات زبي على ثقبتها أو جلسات عليه بشوية و هي كتشوف فعينيا بطريقة حارة خلاتني ندلك رجليها بحب و عشق ..  الانبهار ديالي سالة منين بدات تحرك حيت دابا وليت كيفكر غير فالطبون الأحمر الكبير لي ملتف حول زبي الكبير المنتصب و هي كطلع و تنزل من فوقي بكل حرارة و ركباتني بحال الحصان بريتم خفيفة و لكن قوي ااه ااه ااه ااياا اه ااه و بزازلها الكبار لي كانو واقفين بلا متحتاج لسوتيان كانو كيدعكو ليا على صدري منين كتهبط عليا و التغنيجات ديالها سخونة بزاف ..

فالوقت لي كنا كنتحواو أنا و نهى كانت سلمى من تحت كتلحس ليا قلاويا بلسانها بطريقة همجية و كتمصمصهم ليا با نزيد نسخن و نحوي نهى بطريقة أعماق و من بعد حلات ليها ترمتها الكبيرة و بدات كتلاعب ليها ثقبتها المدودة و كتحويها منها بلسانها المبلل ااوه ااه اااه ااه اه من بعد خمس دقائق نهى ناضت من فوقي و نتقالنا للوضعية الأكثر السخونة لي انا كنت شفتها فالفيديو ديال البورن لي عطاتو ليا سلمى من القبل و بكثرة الحماس كنت خايف  لا نقذف المني ديالي بالخصوص فاش سلمى نعسات على ظهرها فوق السرير و من بعد نهى جلسات من فوقها على وضعية الكلبة و حطات طبونها بالقرب من فم سملى لي بدات تلحسها حسن حتا من الممثلات ديال البورن كانت كتاكل ليها كسها بصوت مسموع و خلاتها تنقز من بلاصتها من قوة الرعشة الجنسية  اه اه اه اه ..

أنا عيني ركزات على ترمة نهى الكبيرة البيضا لي كانت  باين قدامي و بطبيعة الحال مقدرتش نقاومها و زبي كانت كينبض و أنا كنقربو من ثقبتها المدودة المعسلة و مع أول دخلة من زبي لترمتها  بديت كسمع التغنيجات الحارة اااه ااه اايااي ااه معرفتش واش الغوات كيخرج مني و لا من البنات و لكن التأوهات الجنسية بدات و بالخصوص فاش زبي ولا كلو لقاع ترمتها و لسان سلمى كان فثقبة طبونها الحمر  اااه اااه اااه ااه اااه اه اه اها ااه و بزازلها الكبار و لاو كيلعبو قدامنا بحال شي بطيخات كتحركو باغراء قوي بزاف مقدرش منمدش يدي و نلمسهم و نعصرهم و هي كتشجعني باش نحويها كثر و كثر و مبقيتش عاقل شحال بقينا فهاد الوضعية و لكن فاش نهى طاحت كتلهث على جسم سلمى أنا دخلت زبي فطبون سلمى لي كانت اقة ممدد تحت منها و حويتها حتا كان جسمها كيتهز و كيتهز معاها حتا جسم نهى لي باقة ناعسة فوقها كتلهث .. كان المنشط الجنسي لي خدمت خدام مزيااان لدرجة أني مقذفتش حتا سلمى نزلات و حلبات ليا زبي بثقبتها الصغيرة لي كانت كتقلص و هي كتوصل للهزة الجنسية بشوية بشوية أةةه نبيل ااووف..

Comments

Ваш адрес email не будет опубликован. Обязательные поля помечены *